٢١ الأنبياء
٣ من ٧
جزء ١٧
أولم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما ۖ وجعلنا من الماء كل شيء حي ۖ أفلا يؤمنون ٣٠﴿ وجعلنا في الأرض رواسي أن تميد بهم وجعلنا فيها فجاجا سبلا لعلهم يهتدون ٣١﴿ وجعلنا السماء سقفا محفوظا ۖ وهم عن آياتها معرضون ٣٢﴿ وهو الذي خلق الليل والنهار والشمس والقمر ۖ كل في فلك يسبحون ٣٣﴿ وما جعلنا لبشر من قبلك الخلد ۖ أفإن مت فهم الخالدون ٣٤﴿ كل نفس ذائقة الموت ۗ ونبلوكم بالشر والخير فتنة ۖ وإلينا ترجعون ٣٥﴿ وإذا رآك الذين كفروا إن يتخذونك إلا هزوا أهذا الذي يذكر آلهتكم وهم بذكر الرحمن هم كافرون ٣٦﴿ خلق الإنسان من عجل ۚ سأريكم آياتي فلا تستعجلون ٣٧﴿ ويقولون متى هذا الوعد إن كنتم صادقين ٣٨﴿ لو يعلم الذين كفروا حين لا يكفون عن وجوههم النار ولا عن ظهورهم ولا هم ينصرون ٣٩﴿ بل تأتيهم بغتة فتبهتهم فلا يستطيعون ردها ولا هم ينظرون ٤٠﴿ ولقد استهزئ برسل من قبلك فحاق بالذين سخروا منهم ما كانوا به يستهزئون ٤١﴿
٢١ الأنبياء
٣ من ٧
جزء ١٧