٢٣ المؤمنون
١ من ٦
۞
حزب ٣٥
جزء ١٨
سُورَةُ المؤمنون
مكية وآياتها ١١٨ نزلت بعد الأنبياء وقبل السجدة
بِسمِ اللَّهِ الرَّحمٰنِ الرَّحيمِ
۞ قَد أَفلَحَ المُؤمِنونَ (١) الَّذينَ هُم في صَلاتِهِم خاشِعونَ (٢) وَالَّذينَ هُم عَنِ اللَّغوِ مُعرِضونَ (٣) وَالَّذينَ هُم لِلزَّكاةِ فاعِلونَ (٤) وَالَّذينَ هُم لِفُروجِهِم حافِظونَ (٥) إِلّا عَلىٰ أَزواجِهِم أَو ما مَلَكَت أَيمانُهُم فَإِنَّهُم غَيرُ مَلومينَ (٦) فَمَنِ ابتَغىٰ وَراءَ ذٰلِكَ فَأُولٰئِكَ هُمُ العادونَ (٧) وَالَّذينَ هُم لِأَماناتِهِم وَعَهدِهِم راعونَ (٨) وَالَّذينَ هُم عَلىٰ صَلَواتِهِم يُحافِظونَ (٩) أُولٰئِكَ هُمُ الوارِثونَ (١٠) الَّذينَ يَرِثونَ الفِردَوسَ هُم فيها خالِدونَ (١١) وَلَقَد خَلَقنَا الإِنسانَ مِن سُلالَةٍ مِن طينٍ (١٢) ثُمَّ جَعَلناهُ نُطفَةً في قَرارٍ مَكينٍ (١٣) ثُمَّ خَلَقنَا النُّطفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقنَا العَلَقَةَ مُضغَةً فَخَلَقنَا المُضغَةَ عِظامًا فَكَسَونَا العِظامَ لَحمًا ثُمَّ أَنشَأناهُ خَلقًا آخَرَ ۚ فَتَبارَكَ اللَّهُ أَحسَنُ الخالِقينَ (١٤) ثُمَّ إِنَّكُم بَعدَ ذٰلِكَ لَمَيِّتونَ (١٥) ثُمَّ إِنَّكُم يَومَ القِيامَةِ تُبعَثونَ (١٦) وَلَقَد خَلَقنا فَوقَكُم سَبعَ طَرائِقَ وَما كُنّا عَنِ الخَلقِ غافِلينَ (١٧) وَأَنزَلنا مِنَ السَّماءِ ماءً بِقَدَرٍ فَأَسكَنّاهُ فِي الأَرضِ ۖ وَإِنّا عَلىٰ ذَهابٍ بِهِ لَقادِرونَ (١٨) فَأَنشَأنا لَكُم بِهِ جَنّاتٍ مِن نَخيلٍ وَأَعنابٍ لَكُم فيها فَواكِهُ كَثيرَةٌ وَمِنها تَأكُلونَ (١٩) وَشَجَرَةً تَخرُجُ مِن طورِ سَيناءَ تَنبُتُ بِالدُّهنِ وَصِبغٍ لِلآكِلينَ (٢٠) وَإِنَّ لَكُم فِي الأَنعامِ لَعِبرَةً ۖ نُسقيكُم مِمّا في بُطونِها وَلَكُم فيها مَنافِعُ كَثيرَةٌ وَمِنها تَأكُلونَ (٢١) وَعَلَيها وَعَلَى الفُلكِ تُحمَلونَ (٢٢)
٢٣ المؤمنون
١ من ٦
۞
حزب ٣٥
جزء ١٨