٢٦ الشعراء
١ من ١١
۞
نصف حزب ٣٧
جزء ١٩
سُورَةُ الشعراء
مكية وآياتها ٢٢٧ نزلت بعد الواقعة وقبل النّمل
بِسمِ اللَّهِ الرَّحمٰنِ الرَّحيمِ
۞ طسم (١) تِلكَ آياتُ الكِتابِ المُبينِ (٢) لَعَلَّكَ باخِعٌ نَفسَكَ أَلّا يَكونوا مُؤمِنينَ (٣) إِن نَشَأ نُنَزِّل عَلَيهِم مِنَ السَّماءِ آيَةً فَظَلَّت أَعناقُهُم لَها خاضِعينَ (٤) وَما يَأتيهِم مِن ذِكرٍ مِنَ الرَّحمٰنِ مُحدَثٍ إِلّا كانوا عَنهُ مُعرِضينَ (٥) فَقَد كَذَّبوا فَسَيَأتيهِم أَنباءُ ما كانوا بِهِ يَستَهزِئونَ (٦) أَوَلَم يَرَوا إِلَى الأَرضِ كَم أَنبَتنا فيها مِن كُلِّ زَوجٍ كَريمٍ (٧) إِنَّ في ذٰلِكَ لَآيَةً ۖ وَما كانَ أَكثَرُهُم مُؤمِنينَ (٨) وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ العَزيزُ الرَّحيمُ (٩)
٢٦ الشعراء
١ من ١١
۞
نصف حزب ٣٧
جزء ١٩