٥٠ ق
١ من ٣
جزء ٢٦
سُورَةُ ق
مكية وآياتها ٤٥ نزلت بعد المرسلات وقبل البلد
بِسمِ اللَّهِ الرَّحمٰنِ الرَّحيمِ
ق ۚ وَالقُرآنِ المَجيدِ (١) بَل عَجِبوا أَن جاءَهُم مُنذِرٌ مِنهُم فَقالَ الكافِرونَ هٰذا شَيءٌ عَجيبٌ (٢) أَإِذا مِتنا وَكُنّا تُرابًا ۖ ذٰلِكَ رَجعٌ بَعيدٌ (٣) قَد عَلِمنا ما تَنقُصُ الأَرضُ مِنهُم ۖ وَعِندَنا كِتابٌ حَفيظٌ (٤) بَل كَذَّبوا بِالحَقِّ لَمّا جاءَهُم فَهُم في أَمرٍ مَريجٍ (٥) أَفَلَم يَنظُروا إِلَى السَّماءِ فَوقَهُم كَيفَ بَنَيناها وَزَيَّنّاها وَما لَها مِن فُروجٍ (٦) وَالأَرضَ مَدَدناها وَأَلقَينا فيها رَواسِيَ وَأَنبَتنا فيها مِن كُلِّ زَوجٍ بَهيجٍ (٧) تَبصِرَةً وَذِكرىٰ لِكُلِّ عَبدٍ مُنيبٍ (٨) وَنَزَّلنا مِنَ السَّماءِ ماءً مُبارَكًا فَأَنبَتنا بِهِ جَنّاتٍ وَحَبَّ الحَصيدِ (٩) وَالنَّخلَ باسِقاتٍ لَها طَلعٌ نَضيدٌ (١٠) رِزقًا لِلعِبادِ ۖ وَأَحيَينا بِهِ بَلدَةً مَيتًا ۚ كَذٰلِكَ الخُروجُ (١١) كَذَّبَت قَبلَهُم قَومُ نوحٍ وَأَصحابُ الرَّسِّ وَثَمودُ (١٢) وَعادٌ وَفِرعَونُ وَإِخوانُ لوطٍ (١٣) وَأَصحابُ الأَيكَةِ وَقَومُ تُبَّعٍ ۚ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعيدِ (١٤) أَفَعَيينا بِالخَلقِ الأَوَّلِ ۚ بَل هُم في لَبسٍ مِن خَلقٍ جَديدٍ (١٥)
٥٠ ق
١ من ٣
جزء ٢٦