٧٤ المدّثر
١ من ٢
جزء ٢٩
سُورَةُ المدّثر
مكية وآياتها ٥٦ نزلت بعد المزمل وقبل الفاتحة
بِسمِ اللَّهِ الرَّحمٰنِ الرَّحيمِ
يٰأَيُّهَا المُدَّثِّرُ (١) قُم فَأَنذِر (٢) وَرَبَّكَ فَكَبِّر (٣) وَثِيابَكَ فَطَهِّر (٤) وَالرُّجزَ فَاهجُر (٥) وَلا تَمنُن تَستَكثِرُ (٦) وَلِرَبِّكَ فَاصبِر (٧) فَإِذا نُقِرَ فِى النّاقورِ (٨) فَذٰلِكَ يَومَئِذٍ يَومٌ عَسيرٌ (٩) عَلَى الكٰفِرينَ غَيرُ يَسيرٍ (١٠) ذَرنى وَمَن خَلَقتُ وَحيدًا (١١) وَجَعَلتُ لَهُ مالًا مَمدودًا (١٢) وَبَنينَ شُهودًا (١٣) وَمَهَّدتُ لَهُ تَمهيدًا (١٤) ثُمَّ يَطمَعُ أَن أَزيدَ (١٥) كَلّا ۖ إِنَّهُ كانَ لِءايٰتِنا عَنيدًا (١٦) سَأُرهِقُهُ صَعودًا (١٧) إِنَّهُ فَكَّرَ وَقَدَّرَ (١٨) فَقُتِلَ كَيفَ قَدَّرَ (١٩) ثُمَّ قُتِلَ كَيفَ قَدَّرَ (٢٠) ثُمَّ نَظَرَ (٢١) ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ (٢٢) ثُمَّ أَدبَرَ وَاستَكبَرَ (٢٣) فَقالَ إِن هٰذا إِلّا سِحرٌ يُؤثَرُ (٢٤) إِن هٰذا إِلّا قَولُ البَشَرِ (٢٥) سَأُصليهِ سَقَرَ (٢٦) وَما أَدرىٰكَ ما سَقَرُ (٢٧) لا تُبقى وَلا تَذَرُ (٢٨) لَوّاحَةٌ لِلبَشَرِ (٢٩) عَلَيها تِسعَةَ عَشَرَ (٣٠) وَما جَعَلنا أَصحٰبَ النّارِ إِلّا مَلٰئِكَةً ۙ وَما جَعَلنا عِدَّتَهُم إِلّا فِتنَةً لِلَّذينَ كَفَروا لِيَستَيقِنَ الَّذينَ أوتُوا الكِتٰبَ وَيَزدادَ الَّذينَ ءامَنوا إيمٰنًا ۙ وَلا يَرتابَ الَّذينَ أوتُوا الكِتٰبَ وَالمُؤمِنونَ ۙ وَلِيَقولَ الَّذينَ فى قُلوبِهِم مَرَضٌ وَالكٰفِرونَ ماذا أَرادَ اللَّهُ بِهٰذا مَثَلًا ۚ كَذٰلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشاءُ وَيَهدى مَن يَشاءُ ۚ وَما يَعلَمُ جُنودَ رَبِّكَ إِلّا هُوَ ۚ وَما هِىَ إِلّا ذِكرىٰ لِلبَشَرِ (٣١)
٧٤ المدّثر
١ من ٢
جزء ٢٩