٨٠ عبس
۞
ربع حزب ٥٩
جزء ٣٠
سُورَةُ عبس
مكية وآياتها ٤٢ نزلت بعد النجم وقبل القدر
بِسمِ اللَّهِ الرَّحمٰنِ الرَّحيمِ
۞ عَبَسَ وَتَوَلّىٰ (١) أَن جاءَهُ الأَعمىٰ (٢) وَما يُدريكَ لَعَلَّهُ يَزَّكّىٰ (٣) أَو يَذَّكَّرُ فَتَنفَعَهُ الذِّكرىٰ (٤) أَمّا مَنِ استَغنىٰ (٥) فَأَنتَ لَهُ تَصَدّىٰ (٦) وَما عَلَيكَ أَلّا يَزَّكّىٰ (٧) وَأَمّا مَن جاءَكَ يَسعىٰ (٨) وَهُوَ يَخشىٰ (٩) فَأَنتَ عَنهُ تَلَهّىٰ (١٠) كَلّا إِنَّها تَذكِرَةٌ (١١) فَمَن شاءَ ذَكَرَهُ (١٢) فى صُحُفٍ مُكَرَّمَةٍ (١٣) مَرفوعَةٍ مُطَهَّرَةٍ (١٤) بِأَيدى سَفَرَةٍ (١٥) كِرامٍ بَرَرَةٍ (١٦) قُتِلَ الإِنسٰنُ ما أَكفَرَهُ (١٧) مِن أَىِّ شَيءٍ خَلَقَهُ (١٨) مِن نُطفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرَهُ (١٩) ثُمَّ السَّبيلَ يَسَّرَهُ (٢٠) ثُمَّ أَماتَهُ فَأَقبَرَهُ (٢١) ثُمَّ إِذا شاءَ أَنشَرَهُ (٢٢) كَلّا لَمّا يَقضِ ما أَمَرَهُ (٢٣) فَليَنظُرِ الإِنسٰنُ إِلىٰ طَعامِهِ (٢٤) أَنّا صَبَبنَا الماءَ صَبًّا (٢٥) ثُمَّ شَقَقنَا الأَرضَ شَقًّا (٢٦) فَأَنبَتنا فيها حَبًّا (٢٧) وَعِنَبًا وَقَضبًا (٢٨) وَزَيتونًا وَنَخلًا (٢٩) وَحَدائِقَ غُلبًا (٣٠) وَفٰكِهَةً وَأَبًّا (٣١) مَتٰعًا لَكُم وَلِأَنعٰمِكُم (٣٢) فَإِذا جاءَتِ الصّاخَّةُ (٣٣) يَومَ يَفِرُّ المَرءُ مِن أَخيهِ (٣٤) وَأُمِّهِ وَأَبيهِ (٣٥) وَصٰحِبَتِهِ وَبَنيهِ (٣٦) لِكُلِّ امرِئٍ مِنهُم يَومَئِذٍ شَأنٌ يُغنيهِ (٣٧) وُجوهٌ يَومَئِذٍ مُسفِرَةٌ (٣٨) ضاحِكَةٌ مُستَبشِرَةٌ (٣٩) وَوُجوهٌ يَومَئِذٍ عَلَيها غَبَرَةٌ (٤٠) تَرهَقُها قَتَرَةٌ (٤١) أُولٰئِكَ هُمُ الكَفَرَةُ الفَجَرَةُ (٤٢)
صدق الله العظيم - نهاية سورة عبس - مكية - نزلت بعد النجم وقبل القدر
٨٠ عبس
۞
ربع حزب ٥٩
جزء ٣٠